العراق/ بغداد / وطننا

افاد رئيس اللجنة الأمنية في محافظة مجلس بغداد محمد الربيعي يوم السبت ان الحصيلة النهائية للتفجير الانتحاري الذي وقع في حي الكرادة وسط بغداد قد بلغ 10 قتلى وجرحى غالبيتهم من عناصر الشرطة.

وقال الربيعي في بيان له ، ان “الحصيلة النهائية هي 5 شهداء من ضمنهم ضابطان احدهما مقدم والاخر نقيب و5 جرحى من منتسبي المرور”.

وأضاف ان الجرحى تمت احالة احدهم الى م. الجملة العصبية والاخر الى مدينة الطب و 3 تم اجراء اللازم طبيا بمتابعه مدير عام صحة بغداد الرصافة وخرجوا بعد تحسن حالتهم”.

وتابع المسؤول المحلي انه “توجد جثة سادسة تم الشك من قبل الجهات الامنية بانها لانتحاري”، مشيرا الى ان “الجهات البلدية الان بمتابعتنا نظفت المكان والحياة طبيه في الكرادة”.

وكانت وزارة الداخلية قد أفادت أن تسعة من أفراد شرطة المرور سقطوا بين قتيل وجريح في انفجار سيارة يقودها انتحاري وقع مساء يوم الجمعة بمنطقة الكرادة.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان له، إن التفجير اسفر عن مقتل ضابط برتبة مقدم وثلاثة من أفراد شرطة المرور فضلا عن إصابة خمسة آخرين بجروح.

وأعلن تنظيم داعش الارهابي على وكالة أنباء أعماق التابعة له مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع يوم امس وسط العاصمة بغداد.