وكالات / وطننا /

كشفت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) عن صورة فريدة من نوعها لجبل أطلقت عليه اسم “أهونا مونس” على سطح “سيريس”، وهو كوكب قزم يعتقد أنه أكبر صخرة فضائية في النظام الشمسي.

وذكرت “ناسا” إن المسبار “Dawn” أو “فجر” هو الذي ساهم في الكشف عن الجبل، لكنه توقف عن العمل في مدار حول “سيريس” حاليا بعد نفاد الوقود.

وقالت الإدارة: “أهونا مونس لا يشبه أي شيء رأته البشرية من قبل. لسبب واحد، وهو أن منحدراته ليست على شكل حفر قديمة لكنها مزينة بخطوط عمودية”.