العراق / بغداد / وطننا /
توقعت وكالة الطاقة الدولية ارتفاعا حادا في مخزونات النفط العالمية رغم الاتفاق المبرم بين “أوبك” وحلفائها على زيادة تخفيضات الإنتاج، وأيضا إنتاج أقل من المتوقع للولايات المتحدة ودول أخرى من خارج “أوبك”.
وقالت الوكالة، التي تتخذ من باريس مقرا في تقريرها الشهري “رغم التخفيضات الإضافية وتقليص توقعاتنا لنمو إمدادات الدول غير الأعضاء في “أوبك” في 2020 إلى 2.1 مليون برميل يوميا، فقد ترتفع مخزونات النفط العالمية بمقدار 700 ألف برميل يوميا في الربع الأول من 2020″.
واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ومنتجون آخرون بينهم روسيا الأسبوع الماضي على كبح إضافي للإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا في الربع الأول من 2020 من أجل تحقيق التوازن في السوق ودعم الأسعار، لكن دون التعهد بإجراء ملزم لما بعد آذار.
وترى الوكالة أنه حتى إذا التزمت المجموعة، التي تضم “أوبك” وحلفاءها على نحو صارم بالاتفاق الجديد، وظل إنتاج دول أعضاء تعاني مشكلات سياسية، مثل إيران وليبيا وفنزويلا، مستقرا، سيتم سحب 530 ألف برميل يوميا من الخام فقط من السوق، مقارنة بإنتاج تشرين الثاني.
وعدلت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو إمدادات الدول غير الأعضاء في “أوبك” في 2020 بالخفض بمقدار 200 ألف برميل يوميا “بفعل تباطؤ مستمر في الولايات المتحدة، وتوقعات مخفضة للبرازيل وغانا وأيضا تخفيضات إضافية من حلفاء أوبك”.