العراق / بغداد / وطننا /

دعا وزير التخطيط وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي، الشركات الكندية إلى المشاركة الواسعة في عملية اعادة الاعمار للمناطق المحررة.

وذكر بيان لوزارة التخطيط اليوم”ان الجميلي التقى في مكتبه بمقر الوزارة القائمة باعمال السفارة الكندية في بغداد كريستال بروسيشن لمناسبة انتهاء مهام عمالها في العراق”.

وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المتعلقة بتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية .

واستعرض الوزير خلال اللقاء المحاور المهمة لوثيقة الاطار الوطني الخاصة باعمار المناطق ، التي اعدتها الوزارة للسنوات 2018-2027 ، موضحا :” ان الخطة تستهدف تعافي المواطنين والمدن المحررة من خلال ثلاثة مسارات تشمل التنمية البشرية والاجتماعية والتنمية الاقتصادية وتأهيل البنى التحتية ، وهذا يمثل فرصة استثمارية كبيرة للشركات العالمية “، مؤكدا :” ان عملية الاعمار ستكون على اساس حصر جميع الاضرار التي لحقت بالمناطق المحررة وعلى اساسها يتم تحديد نوع المشاريع والاموال المطلوبة لتمويلها”.

من جهة اخرى اشار الجميلي إلى ان العراق بحاجة إلى مليوني طن من القمح لأغراض تأمين متطلبات البطاقة التموينية ، داعيا الجانب الكندي إلى المزيد من التعاون في مجال توريد القمح إلى العراق لسد الحاجة المذكورة .

فيما اعربت القائمة باعمال السفارة الكندية كريستال بروسيشن عن رغبة بلادها في تطوير وتعزيز العلاقات مع العراق الذي يعد واحد من البلدان المهمة في المنطقة .. كاشفة عن ان وزير التجارة الكندي سيوجه دعوة رسمية لنظيره العراقي من اجل زيارة كندا بهدف بحث افاق التعاون في المجال التجاري لاسيما في مايتعلق باستيراد القمح ومساهمة الشركات الكندية في عملية اعادة الاعمار”

ولفتت بروسيشن إلى ان الرؤية الكندية في مايتعلق باعادة الاعمار مطابقة لرؤية العراق وبالتالي فان حكومتها حريصة على الاسهام في هذا المجال , مشيرة إلى وجود شركات كندية قدمت عروضا للعراق في مجال توريد القمح ويجري التباحث معها الان للاتفاق على المعايير الخاصة بتجهيز القمح والنوعيات المطلوبة من العراق.