العراق / بغداد / وطننا /

أعلن ثقة الصدر في التواصل الاجتماعي صالح محمد العراقي، بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، سيعلن عن مجموعة من النقاط الخاص بأوضاع التيار خلال المرحلة المقبلة.

وذكر العراقي أن ما سيصدر عن الصدر يعد “الفرصة الأخيرة لمن تبقى من المخلصين من اتباعه، مشيراً الى ان الصدر ، سيقرر قراراً ذا احتمالين لأنه لا يستطيع الاستمرار لوجود الاشرار ولا يستطيع التخلي عنهم لوجود الاخيار.
.
و نقل العراقي عن الصدر قوله” اني ساعطي فرصة اخيرة من اجل من تبقى من المخلصين عسى ان يهتدي الباقون ويتدارك الاخرون ما بقي من فرصة كي ابقى معهم وبينهم وفيهم ومنهم”.

وعبر الصدر عن حزنه لما وصفه من ، بُعد الرعية عن ما خطه السيد الوالد لنا وقد انغمس الكثير منهم في الدنيا .

وقال “ما عُدت اطيق تحمل اوزاري واورزاهم، واظن اني سأمتهم وقد بدأوا يسأمونني وفوق كل ذلك اجدهم صاروا طرائق قددا خلت من بينهم المحبة والتراحم وكثرت فيهم الصراعات والمشاكل، وإن منهم صاروا جالبين لسوء السمعة وكثرة العدو، واخشى ما اخشى ان ينعكس ذلك على ( آل الصدر ) من أبائي واجدادي”.

وتابع الصدر “كما ان فيهم من هو مخلص ومحب ومطيع وفاني فينا آل الصدر، وأنني كما تجرعت الامرين بل السم حينما قررت خوض الانتخابات الاخيرة لانها كانت اخر الامال”.

وقال “سأتجرع السم ثانية واقرر قراراً ذا احتمالين فلست استطيع الاستمرار لوجود الاشرار ولا استطيع التخلي عنهم لوجود الاخيار
انها (الفرصة الاخيرة) فاني لازلت اريد الالتحاق بركب ابي واخويّ لكن بوجه ابيض”.

وشدد بقوله ” لذا فاني ساعطي فرصة اخيرة من اجل من تبقى من المخلصين عسى ان يهتدي الباقون ويتدارك الاخرون ما بقي من فرصة كي ابقى معهم وبينهم وفيهم ومنهم يهمني ما يهمهم ويحزنني ما يحزنهم ويفرحني ما يفرحهم ويؤذيني ما يؤذيهم وينفعني ما ينفعهم”.

وأضاف” إنها الفرصة الاخيرة والمهلة ستبدأ من (عيد الغدير) الى (ولادة سيدة نساء العالمين) سلام الله عليها”.

وقال ” سأملي عليكم بعض النقاط التي اجدها ألية فعالة لهدايتهم وجمعهم واستعادة وحدة الصف وارجاع الهيبة والقوة عليكم تطبيقها بالحرف الواحد وبكل ما تستطيعون من قوة وثبات”.

واضاف” فان تعاونوا معكم واطاعوكم فقد كانت الخطوة الاولى لطاعتنا وكل ذلك مختص بالتيار بعيداً عن السياسة والمال والعسكرة”.

وختم العراقي ” ثم أملى علينا بعض النقاط التي سنعلن عنها قريبا فكونوا على قدر المسؤولية من اجل تخفيف الهم عنه وابعاد شبح الفراق “.بحسب نص قوله .

وذكر العراقي ان رسالة الصدر الى اتباعه حضرها أعضاء مكتبه الخاص مصطفى اليعقوبي ومحمود الجياشي ووليد الكريماوي وحسن العذاري وآخرون