العراق / بغداد / وطننا /

عقد في ديوان وزارة التجارة اجتماع لمناقشة تخصيصات البطاقة التموينية للعام الحالي وفق ما اقرته الموازنة العامة للدولة لعام 2019 والاستفادة من موسم الوفرة بما يوفر مبالغ اضافية نتيجة انخفاض الاسعار في الاسواق العالمية .
وذكر بيان للوزارة ان” الاجتماع ناقش اليات لتخصيص المبالغ على شركات الوزارة وفق مامخطط من كميات وبما يسهم في ايصال المفردات الغذائية الاساسية التي اقرت تجهيزها الموازنة العامة “.
ونقل البيان عن وكيل الوزارة الاداري وليد حبيب الموسوي الذي ترأس الاجتماع قوله بانه تم طرح عدة مواضيع منها وضع خطة ذات رأي واضح لادارة الموارد المالية المخصصة للبطاقة التموينية والتي تعتبر من الامور المهمة والاساسية ويجب اعطاءها اهمية كبير من خلال تقسيم تلك المبالغ بين شركات الغذاء لغرض توفير المفردات التموينية وفق الجداول المعدة للتوزيع في الوقت المناسب وحسب الخطط الموضوعة لهذا الغرض .
واشار الموسوي الى ان تخصيصات مبالغ البطاقة في وقت مبكر مع توفر السيولة المالية يتيح استيراد المفردات الغذائية في الوقت المحدد دون حدوث أي تاخير اوتلكؤ في التوزيع بالاضافة الى الاستفادة من مواسم الوفرة التي تكون فيها اسعار البورصة مناسبة فيها مع تسديد كافة الالتزامات المترتبة باستيراد تلك المواد .
واوضح ان الوزارة استطاعت من خلال خطة الاستيراد للعام الماضي تجهيز كميات اضافية لشهرين لمادتي السكر وزيت الطعام فضلا عن مادة الطحين بسبب الاستفادة من توقيتات الوفرة واستغلال هبوط أسعار المواد الغذائية في الاسواق المحلية مما اتاح شراء المواد بأسعار تقل على المعتادة وهو مانطمح له خلال العام الحالي.