العراق / بغداد / وطننا /

كشفت هيئة النزاهة عن ضبط الأوليَّات الخاصَّة بعقد إحالة تجهيز محطة كهرباء الكحلاء الغازيَّة في محافظة ميسان بمُحرِّكاتٍ توربينيَّةٍ، مُشيرةً إلى أن كلفة العقد تجاوزت 22 مليون دولارٍ أمريكيٍّ.

وقال دائرة التحقيقات في الهيئة بحسب بيان الهيئة ” أنَّ فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في ميسان قام بضبط الأوليَّات الخاصَّة بإحالة العمل بطريقةٍ احتكاريَّةٍ لإحدى الشركات؛ لغرض تجهيز محطة كهرباء الكحلاء الغازيَّة بثلاثة مُحرِّكاتٍ توربينيَّةٍ نوع (GG4-C1) ، إضافةً إلى أعمال النصب والتدريب وتجهيز قطع الغيار.

واضاف ” ان التحقيقات الأوليَّة التي قام بها فريق العمل أشارت إلى وجود شبهات فسادٍ وهدرٍ بالمال العامِّ في العقد الذي بلغت قيمته (22,341,486) دولارٍ، فضلاً عن أن التعاقد تمَّ خلافاً لتعليمات العقود الحكوميَّة وبكلفةٍ عاليةٍ وبطريقةٍ احتكاريَّةٍ دون وجود مُنافسٍ من الشركات الأخرى.

واوضحت الدائرة ” أنَّه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرضه على قاضي التحقيق المُختصِّ بقضايا النزاهة، الذي قرَّر مفاتحة الهيأة ومكتبي وزير الكهرباء والمُفتِّش العامِّ في الوزارة؛ لغرض إجراء التحقيق الإداريِّ، ومتابعة الإجراءات المُتَّخذة والآليَّة التي تمَّ التعاقد وفقها ومدى صحَّتها.