العراق / كربلاء / وطننا /

كشف مكتب تحقيق هيئة النزاهة في محافظه كربلاء عن ضبط حالات تزوير مُستمسكاتٍ رسميَّةٍ في مديريَّة جوازات المحافظة، مُبيِّناً أنَّ عمليَّة الضبط أفضت إلى إحالة مدير الجوازات السابق مع عددٍ من مُنتسبي المُديريَّة إلى القضاء موقوفين.

وأشارت الهيئة في بيان اليوم، إلى ” قيام ملاكاتها بتنفيذ عمليَّة ضبطٍ بناءً على مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ في مديريَّة جوازات كربلاء قادت إلى الكشف عن إصدار 16 جواز سفرٍ في العام الماضي بمُستمسكاتٍ مُزوَّرةٍ تمَّ ضبط معاملاتها، كما ضُبِطَت مجموعةٌ من المُستمسكات المُزوَّرة تعودُ لأشخاصٍ آخرين بحوزة عددٍ من ضُبَّاط ومُنتسبي مديريَّة الجوازات كانت تُسْتَخدَمُ في عمليَّات التزوير ” ، مُؤكِّداً ” تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بجميع المُبرزات المضبوطة، فضلاً عن الأوراق التحقيقيَّة وعرضه على قاضي التحقيق المُختصِّ “.

وأوضح :” أنَّ مدير جوازات كربلاء السابق و 30 من ضُبَّاط ومُنتسبي مديريَّة الجوازات، فضلاً عن الأشخاص الذين أُصْدِرَت لهم الجوازات بمُستمسكاتٍ مُزوَّرةٍ، أُحِيلوا إلى القضاء موقوفين بعد إصدار قاضي التحقيق المُختصِّ بالنظر بقضايا النزاهة أوامر قبضٍ وتحرٍّ واستقدامٍ بحقِّهم ” ، مُبيِّناً :” أنَّ الأوامر صدرت على وفق أحكام المادَّة 289 من قانون العقوبات، وتمَّ فتح 19 قضيَّةً جزائيَّةً بحقِّ المُتَّهمين وإحالتهم إلى محاكم الجنايات وجنح النزاهة والتحقيق في كربلاء، فيما لا تزال قضيَّتان قيد التحقيق .