العراق / بغداد / وطننا /
اكد عضو مجلس النواب عن كتلة الوطن النيابية هشام السهيل ان ” الكثير من الكتل السياسية ونوابها مع اقرار سريع لعدد من القوانين التي تصب بصالح المجتمع.”.معبرا عن الامل بان يتم التصويت على القوانين المدرجة في جدول اعمال جلسات البرلمان الاسبوع الحالي.
وقال السهيل : ان ” انشغال البعض من قادة الكتل السياسية بتسمية مرشحي الوزارات المتبقية اثر بشكل واضح على عمل البرلمان خلال الفترة السابقة والحالية ونامل ان ينتهي الامر سريعا “.
واضاف , ان ” التاخير في التوافق على تسمية مرشحي الوزارات المتبقية امر سلبي لايخدم الواقع السياسي الذي بني على التوافق بين المكونات والكتل ” داعيا اصحاب الشان بهذا الامر الى الانتهاء منه سريعا وخاصة الوزارات الامنية “.
واوضح ان ” المنطقة تعاني ومنذ فترة من تداعيات الازمة الامريكية الايرانية والتي لايعرف الى اي مدى ستصل اليه وتاثيراتها على الجميع وخاصة العراق امر واضح “.
وشدد السهيل على ” ضرورة الانتهاء من ازمة الوزارات المتبقية والالتفات جميعا الى مايحيط بالعراق من تداعيات لاجل العمل على عدم انعكاسها السلبي على واقعنا الامن المستقر وحتى لاتعطي فرصة للارهاب النفاذ مرة اخرى “.
ويضم جدول اعمال جلسات الاسبوع الحالي عدة قوانين معدة للتصويت منها مايخص قانون العقوبات واخر يخص المجمع العلمي وقانون الادارة المالية واخر يخص المطابع الاهلية
يذكر ان الخلافات السياسية على تسمية مرشحي الوزارات الاربعة المتبقية (الداخلية والدفاع والتربية والعدل) مستمرة رغم التاكيد المستمر من رئيس الوزراء وبعض الكتل بامر حسمها قريبا.