العراق/بغداد/وطننا

اكد عضو مجلس النواب عن كتلة وطن هشام السهيل ان : الاوضاع في البلاد بحاجة لاجتماع كل الخصوم وترك الوزراء القيام بواجباتهم دون ضغوط .

وقال : نحن ندعم اية خطوة ايجابية لاجتماع جميع الخصوم من الكتل السياسية باجتماع واحد وليس اجتماع لاغلبية الكتل وعدم حضور اخرى .

واضاف السهيل ان : الجميع يامل الابتعاد الجدي عن المحاصصة وان يتركوا فعلا الوزراء والهيئات باياد امينة ومتمكنة للقيام بواجباتهم بعيدا عن ضغط الكتل السياسية .

وكان الاجتماع الموسع الذي عقدته القوى السياسية بمكتب رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم الاثنين الماضي امهل البرلمان والحكومة 45 يوما لتنفيذ مطالب المواطنين.

واكد الاجتماع الذي حضره ممثلون عن، تحالفي الفتح والنصر وإئتلاف دولة القانون وتحالف القوى الوطنية و الحزبين الديمقراطي و الوطني الكردستاني وتيار الحكمة الوطني و إئتلاف الوطنية وجبهة الإنقاذ والتنمية و كتلتي العطاء الوطني والعقد الوطني بالاضافة الى الجبهة التركمانية في بيان: ضرورة الحفاظ على بنية الدولة ونظامها السياسي الديمقراطي وترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة، داعيا رئيس مجلس الوزراء والأجهزة الأمنية والجهات المعنية الى تعزيز الامن وحماية الممتلكات العامة والخاصة.وغيرها من المقررات.

من جانبه قال الخبير الامني هشام الهاشمي ان الحضور استغلوا مقاطعة سائرون لاجتماعاتهم من اجل عزله سياسيا .