عبر عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون هشام السهيل عن الادانة والاستنكار للحريق المفتعل لاجهزة العد والفرز لمفوضية الانتخابات.

وقال في بيان صحفي ان”ماحدث عمل مفتعل بامتياز حتى لا تتم عملية كشف التزوير الحاصل في الرصافة”.

واضاف السهيل “الكل يعلم بأن هناك عمليات تزوير حدثت في الانتخابات وكان بإمكان المفوضية ان تقوم بواجبها وتلغي جميع المحطات والمراكز التي حدث بها عمليات تزوير”.

وحذر جميع السياسيين بان هناك ما وصفه /بمؤامرة/ تحاك ضد العملية السياسية وضد العراق ستجر البلاد الى ما لايحمد عقباه .داعيا زعماء الكتل السياسية الى الجلوس على طاولة الحوار لإحباط هذه المؤامرة والوصول الى حل يرضي الجميع لان مصلحة شعبنا وبلدنا اهم من مقاعد البرلمان والحكومة القادمة ويجب تغليب مصلحة الشعب والبلد على كل المصالح الاخرى.