العراق / بغداد / وطننا /
هبطت أسعار الذهب أكثر من واحد في المائة مع صعود الدولار وإقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح بعد أن تجاوزت الأسعار مستوى 1450 دولارا لتسجل أعلى مستوى في ست سنوات، بفعل علامات على أن البنك المركزي الأمريكي قد يخفض أسعار الفائدة بوتيرة أكبر من المتوقع هذا الشهر.
لكن المعدن النفيس سجل ثاني أسبوع من المكاسب مع صعوده 0.5 في المئة.
وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.4 بالمئة إلى 1425.51 دولارا للأوقية (الأونصة) في نهاية جلسة التداول بعد أن لامس أعلى مستوى منذ أوائل مايو أيار 2013 عند 1452.60 دولارا.
وانخفضت العقود الأمريكية للذهب 0.1 في المائة لتبلغ عند التسوية 1426.70 دولارا للأوقية.
وكانت أسعار الذهب قفزت حوالي 3 بالمئة في اليومين الماضيين مع تزايد التوقعات بخفض لأسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي في اجتماعه في نهاية الشهر.
وارتفع الدولار 0.35 في المئة أمام سلة من العملات متعافيا من هبوط حاد بعد أن قال مسؤولون كبار في مجلس الاحتياطي إن هناك حاجة إلى تسريع تحفيز الاقتصاد وهو ما عزز المراهنات على أن المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة في اجتماع لجنته للسياسة النقدية في 30 و31 تموز.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 16.19 دولار للأوقية بعد أن قفزت إلى أعلى مستوى في أكثر من عام لكنها تنهي الأسبوع على مكاسب.
وانخفض البلاتين 0.6 بالمئة إلى 844 دولارا للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوى في شهرين، بينما هبط البلاديوم 1.3 بالمئة إلى 1506.00 دولارات للأوقية.