العراق / بغداد / وطننا /

كشف نواب من كتل مختلفة عن ملابسات رفض مجلس النواب تمرير مقترح قانون اعادة منتسبي الدفاع والداخلية الى الخدمة .

وقال النائب عن كتلة دولة القانون عمار الشبلي في مؤتمر صحفي ان ” الفقرة الاولى من جدول الاعمال تضمنت التصويت على اعادة منتسبي الدفاع والداخلية ممن لايملكون شهادات دراسية وتم فصلهم “.

واوضح ” عند عرض مقترح القانون هناك من حاول تأجيل التصويت ، وهناك 123 نائبا رفضوا التأجيل بالاغلبية ، وهولاء المنتسبين عددهم الف عنصر بعضهم استشهد وتم حجب رواتبهم واخرين جرحى مصابين “.

واضاف “هناك العشرات ممن تسلموا مناصب ودرجات خاصة وهم مزورو شهادات تسكت عنهم كتلهم السياسية التي ترفض اليوم عودة اقل من الف منتسب قدموا ارواحهم فداء لارض العراق “، مبينا ان” المصوتين مع تمرير القانون يمثلون كل الكتل السياسية لكن بعض رئاسات تلك الكتل وقفوا بالضد ، ونطالب اليوم الزعماء السياسيين بمراجعة مجريات هذه الجلسة ليس فقط لاهمية عدد من سيتم اعادتهم للخدمة ، بل لماحصل من غبن وتهميش يتحمله الجميع دون استثناء “.

وتابع القول ” هناك خمسون الف درجة اعدتها دائرة الموازنة في وزارة المالية لجهة معينة ، والكتل السياسية منعت الف عراقي ضحـى بدمائه لاعادتهم الى الخدمة وهم جنود مقاتلين ليسوا سفراء ولامدراء عامين ولامستشارين رشحتهم تلك الكتل بعضهم مزوري شهادات وبعضهم الاخر كانوا في مجلس النواب “.