العراق / بغداد / وطننا /

دعت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى الاطلاع على واحدة من أغرب الحالات التي حصلت في حكومته والمتمثلة بقيام احد من سمتهم جلاوزة المفتش العام بوزارة الداخلية بتوجيه كتاب رسمي (لنفسه وبإصداره) وتسمية نفسه مديراً لوحدة العمليات الخاصة .

وقالت في بيان اليوم :” ان المدعو حسين يوسف التميمي قام بتوجيه كتاب سري وشخصي الى نفسه وبإصداره ، يتضمن أمراً إدارياً بتسمية نفسه مديراً لوحدة العمليات الخاصة في مكتب المفتش العام، والكتاب مذيل بتوقيعه ، أي أنه قام بترقية نفسه في ظل اللادولة “.

وتابعت نصيف :” نضع هذه الحالة بين يدي رئيس الوزراء، ولسنا نحن من ننتظر إجابة أو شرحاً منه، بل الشعب العراقي والرأي العام هو الذي ينتظر منه الإجابة، مطالبا اعضاء لجنة الأمن والدفاع النيابية بالتدخل وفتح تحقيق في هذه القضية “.