العراق/النجف/وطننا

كشفت لجنة رعاية الطفولة في محافظة النجف عن جملة من الأسباب الجوهرية التي تسببت بتدني مستويات نسب النجاح في المدارس الحكومية والأهلية للعام الدراسي الحالي، مشيرة الى :” ان من أهم تلك الأسباب، تأثير المحاصصة الحزبية وغياب المحاسبة والتشريعات البرلمانية “.

جاء ذلك خلال الورشة الحوارية التي عقدت برعاية مكتب مجلس النواب في النجف الاشرف وبحضور عدد من المسؤولين المختصين بملف التربية في المحافظة ، لغرض مناقشة اسباب تدني مستويات نسب النجاح في المدارس الحكومية والأهلية للعام (٢٠١٩/٢٠١٨) في المحافظة.

وقال رئيس اللجنة الباحث الاجتماعي حيدر نصار ، ان” توصيات الورشة الحوارية تمحورت في (٤١) نقطة من بينها (٢٤) نقطة اسباب و (١٧) نقطة مقترحات”.

وأشار نصار الى ان ابرز الاسباب التحكم السياسي وسلبيته وتأثير المحاصصة الحزبية على التعليم ، والنقص الحاد في كمية الابنية المدرسية، وضعف الاهتمام من قبل الحكومة بقضية التعليم، والتغيير المستمر للمناهج التعليمية، والدوام الثلاثي والثنائي، والعنف، و غياب الستراتيجية التربوية على المستوى الوطني”.

واضاف :” ان الورشة اوصت بالدعوة الى ، ايجاد تشريعات برلمانية خاصة بملف التربية والتعليم، وإنشاء هيئة وطنية او صندوق لدعم ملف التعليم، وغلق المدارس الأهلية الحاصلة على نسب نجاح متدنية “.

واوضح :” ان هذه التوصيات سيتم ايصالها رسميا الى الجهات العليا ذات العلاقة من اجل دراستها ومناقشتها نهائياً لغرض تعميمها والعمل بها لحل المشاكل التي يعاني منها الواقع التربوي في المحافظة “.