العراق / بغداد / وطننا

عد النائب المسيحي يونادم كنا انشطار الاحزاب السياسية نتيجة طبيعية لسياسات سلبية ماضية.

وقال كنا : ان” عملية الانقسام والانشطار التي شهدتها بعض الاحزاب نتيجة طبيعية لسياسات ماضية مبينا ان” هذه المسالة طبيعية تسعى الاحزاب من خلالها اصلاح بنيتها الداخلية عسى ان ينتخبها الناس مرة ثانية.”.

واوضح ان” التغيير سيكون نسبيا ولن يكون جذريا خاصة في القيادات والوجوه المعروفة”.