العراق / بغداد / وطننا /

حمل عضو دولة القانون النائب محمد سعدون الصيهود ما اسماها “ميليشيا البرزاني الانفصالية” مسؤولية مقتل عدد من افراد الحشد الشعبي قرب ناحية الرياض.

وذكر الصيهود في بيان صحفي اليوم ان : “وجود مئات الارهابيين الدواعش الهاربين من معارك الموصل وكركوك والحويجة باتجاه ميليشيا البرزاني الانفصالية ، يشكل خطرا كبيرا على امن واستقرار العراق وبالتالي فان هذه المجاميع الارهابية تبقى وسيلة ضغط برزانية على الحكومة الاتحادية كونها زمر ارهابية تتحرك بحرية لتنفيذ عملياتها الارهابية في المناطق المتاخمة والمجاورة لمناطق شمال العراق”.

واضاف ان : “هناك خلايا ارهابية نائمة وحواضن ارهابية ما زالت موجودة في مناطق كركوك وصلاح الدين ساعدت بشكل كبير على تنفيذ العمليات الاجرامية و استهداف 23 منتسبا من قوات الحشد الشعبي بكمين للدواعش في قرية السعدونية  التابعة الى ناحية الرياض في الحويجة ، وقبلها استشهاد 4 ابطال من فرقة الرد السريع باسلحة كاتمة في منطقة طوزخورماتو”.

وتابع : “اننا في الوقت الذي ندين ونستنكر فيه العمل الارهابي الغادر والجبان باستشهاد كوكبة من ابطال الحشد الشعبي والرد السريع ، نطالب الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة بالضغط على ميليشيا البرزاني لتسليم الارهابيين الفارين من معارك الموصل وكركوك والضرب بيد من حديد على الخلايا النائمة وحواضنها في تلك المناطق الموبوءة لانهاء داعش الارهابي بشكل نهائي في العراق”.