العراق / بغداد / وطننا /

اكد محمد العكيلي عضو مجلس النواب النائب عن دولة القانون ، ان الدولة في العراق لاتزال مهددة من الداخل عبر السلاح الفوضوي الذي اخذ ينتشر بصورة كبيرة .

وقال العكيلي في حديث متلفز ان ” انهيار الدولة سيكون بفعل ماموجود داخلها من انتشار السلاح بشكل فوضوي وباي لحظة يكون هناك اقتتال اهلي نتيجة لكون السلاح متوفر بين الاحياء والازقة فهذا يقوض امن الدولة “.

واكد ان ” هناك صرعات في الشرق الاوسط وتمر على صفيح ساخن ولابد ان يكون هناك تحويلة لوقف الصراعات وخاصة في العراق “.

وشدد العكيلي اهمية ان يكون هناك حصر للسلاح بيد الدولة والقضاء على الفساد السياسي المتورطه به جهات سياسية/لم يسمها/ لاتجعل عليها مستمسك واحد يدينها “.

واكد على ضرورة ان يكون هناك تعاون من قبل الجهات السياسية مع الدولة لحصر السلاح ومنع الصراعات العشائرية التي تستخدم فيها السلاح الثقيل ، مبينا ان الكتل السياسية تمثل اكثر جهات لامتلالكها السلاح ويجب عليها التعاون مع الحكومة لنزع السلاح كليا من يد الشعب”.

واضاف ان ” القانون العراقي قانون حاد والقضاء سياخذ القرارات المناسبة بحق من يستحق العقاب، داعيا رئيس الوزراء الى العمل باليات جديدة لمكافحة الفساد وغلق منافذ الفساد وتطبيق قانون من اين لك هذا”.