العراق/بغداد/وطننا

اعرب النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي ، عن اعتزازه وتقديره للنتائج التي حققها طلبة العراق من المتميزين في المراحل المنتهية ، مؤكدا ان ظروف العراق تختلف عن اي بلد اخر ورغم ذلك تجد من رسم لحياته طريق التفوق والابداع الذي سيسهم في المستقبل بنهضه بلده وتقدم شعبه .

وذكر بيان للمكتب الاعلامي للنائب الاول لرئيس البرلمان , ان ذلك جاء خلال حضور الكعبي حفل تكريم الطلبة الاوائل الذي جرى اليوم برعاية محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب ، و رؤساء لجان التربية و التعليم العالي النيابية وعدد من النواب و قصي السهيل وزير التعليم العالي والتربية وكالة و وكلاء وزارة التربية والمدراء العامون في الوزارة وكوادر تدريسية متميزة اضافة الى الطلبة الاوائل وذويهم الذين يمثلون كافة محافظات العراق “.

وقال الكعبي ان ” وجود هذا التنوع بين طلبتنا المتفوقين هو محط اعتزاز وفخر لنا ،فالكل يعلم ان البيئة التي رافقت دراستهم ليست بالسهلة فمنهم حقق نجاحه من داخل مدينة او قرية نائية واخر يعيش في مناطق النزوح واخر لا زال يعيش في مناطق محررة لم تتعافى حتى الان من جراحاتها ، ولو قارنا هذه الظروف مع ظروف بلد مجاور للعراق لوجدنا الفرق شاسع, وسنعلم لماذا علينا ان نفتخر بطلبتنا الاوائل “.

وعبر الكعبي , عن تمنياته دوام التوفيق والسداد للطلبة المتفوقين وجميع الطلبة في المراحل المنتهية وان يسهموا في تقدم بلدهم وازدهار شعبهم بالعلم والمعرفة “.