العراق / بغداد / وطننا /

اكدت النائبة عن تحالف البناء ميثاق الحامدي ، أن اجتماع تحالفي الفتح والإصلاح حل الكثير من معوقات تشكيل الحكومة لا سيما الوزارات الأمنيّة، مشيرة الى أن الحديث عن استحداث وزارة الأمن الوطنيّ ما زال مُبكرًا.

وقالت الحامدي في تصريح صحفيّ ان “وزارة الداخليّة باتت شبه محسومة إلى شخصية أخرى غير معلنة، خاصةً بعد اجتماع الفتح وسائرون لحل الإشكاليات الحاصلة بشأن المرشحين للكابينة الوزاريّة”، مبينة، ان “الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد عدة اجتماعات بين قادة تحالفَي الإصلاح والبناء من أجل حل أزمة تشكيل الحكومة”.

وتابعت، ان “أبرز معوقات إنهاء الكابينة الوزاريّة هو مرشح وزارة الداخليّة فالح الفياض، مبينة ان الجانبين قد اتفقا على حل الأزمة بالتراضي ومن خلال التوافق”، .

واشارت الى أن “التحالفين قد سمّيا مرشحَي الدفاع والداخليّة، وإن المرحلة المقبلة ستشهد انتهاء أزمة تشكيل الحكومة إضافة إلى دعمها ومراقبة تطبيق برنامجها الشامل”.

وبشان وزارة الأمن الوطنيّ، ذكرت الحامديّ، ان “هيئة أو مستشاريّة الأمن الوطنيّ لم تنظم بقانون ولم يصوت عليها داخل البرلمان، وهناك مُقترح باستحداث وزارة الأمن الوطنيّ، ومنحها لفالح الفياض بدلاً عن الداخلية، ولكن لا يوجد شيء رسمي بخصوص استحداث هكذا وزارة، والحديث بهذا الشأن ما زال مبكرًا”.