العراق/بغداد/وطننا

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، الأربعاء، أن التحالفات الجديدة عبارة عن تحالفات ورقية انتهت قبل أن تبدأ.

وقال البعيجي في بيان إن “التحالفات بين الاحزاب السياسية عبارة عن تحالفات ورقية لم تبنى على اساس قوي ومتين او وفق شروط ومبادئ للمصلحة العامة للبلد التي تكون هدفها الاول العمل على خدمة البلد والشعب”، مردفا أن “هذه التحالفات تمت على اساس المصلحة الحزبية لكل حزب بعيدا عن مصلحة البلد والشعب وإنما لمصالحهم الخاصة ضاربين عرض الحائط المصلحة العامة”.

وأضاف، أننا “لسنا ضد التحالفات الجديدة بل على العكس اننا ندعمها ولكن يجب ان تتشكل وفق مصلحة البلد والشعب، وان لا تكون مجرد شعارات رنانة لن تقدم شيء لا طائل منها سوى مزيدا من الخراب والدمار لبلدنا بسبب المحاصصة الحزبية المقيتة التي اوصلتنا الى ما نحن عليه”.

وتابع البعيجي، أن “هذه التحالفات هي تكريس لمبدأ المحاصصة الفئوية والحزبية من اجل مصلحة الاحزاب السياسية التي شعرت انها لن تجني شيئا في الانتخابات المقبلة على اعتبار ان الشارع رفضهم لذلك توجهوا الى هذه التحالفات التي لم تتجاوز يوم واحدا وتشظت اغلبها بسبب مصالحهم الخاصة”.

ودعا، إلى “حكومة اغلبية سياسية تشمل جميع المكونات لا تحالفات محاصصة لا طائل منها على اعتبار اننا نرى ان الحل الامثل هو حكومة الاغلبية السياسية خلال المرحلة المقبلة للعبور بالبلد الى بر الامان”