العراق / بغداد / وطننا /

اعتبر عضو مفوضية حقوق الأنسان في العراق القاضي مشرق ناجي ، ازدياد حالات الوفاة نتيجة التعذيب في المواقف والسجون اثناء التحقيق ، مؤشرا خطيرا على تراجع حالة حقوق الأنسان في العراق .

واوضح ناجي في بيان :” ان هذا المؤشر يتنافى مع ما اشار اليه الدستور في المادة (37/ج) والتي نصت على تحريم جميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي والمعاملة غير الأنسانية” ، كما أن ذلك يعد أخلالاً بالتزامات العراق الدولية التي نصت عليها الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة او العقوبة القاسية أو اللا إنسانية او المهينة لعام 1984، والتي انضم العراق اليها في عام 2008 ، والتي نصت على تجريم ممارسة التعذيب وطرق الأحتجاز ، كذلك اشارت الى الأجراءات الواجب اتخاذها من الدول الموقعة على هذه الأتفاقية، لغرض أكمال التشريعات المتعلقة بمناهضة التعذيب.

ودعا ناجي مجلس النواب الى الأسراع بتشريع قانون مناهضة التعذيب، وعلى الحكومة و وزير الداخلية اتخاذ الأجراءات القانونية الرادعة بحق الذين تسببوا بمثل هذه الحوادث.