فتح مصرف الرافدين أبوابه من جديد، في مدينة الموصل اليوم الأحد، وهو ثاني بنك يستأنف نشاطه منذ تحرير المحافظة.

وقال محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان، إن البنك فتح أبوابه من جديد، بهدف إعادة التعاملات المصرفية وتنشيط الحركة الاقتصادية كما كانت.

وأضاف أن افتتاح مصرف الرافدين بقضاء الحمدانية شرق الموصل، يأتي بعد نحو أسبوع من استئناف مصرف الرشيد داخل مدينة الموصل عمله في المحافظة.

وكان تنظيم “داعش”  قد سيطر على المصارف الحكومية إبان سيطرته على الموصل في 10 حزيران / يونيو 2014، واستولى على ملايين الدولارات والمليارات من العملة العراقية.

وأوضح السلطان، أن إدارة مصرف الرافدين في نينوى، تنتظر تعليمات الإدارة العامة حول آلية العمل حول الحسابات الجارية والمودعين والرواتب المتراكمة، التي كانت تكلف المواطن والموظف عناء السفر إلى العاصمة بغداد من أجل الحصول عليها.