العراق / بغداد / وطننا /

استنكر ممثل الامم المتحدة في العراق ( يونامي ) يان كوبيش،اليوم الاثنين، التفجير الذي استهدف مدينة تكريت امس الاحد.

وقال كوبيش في بيان ، ان “هذا الاعتداء الجبان خارج مطعم في وسط تكريت هو شر مطلق، إذ ليس له أهداف غير قتل المدنيين ومحاولة تدمير تعافي العراق ومسيرته في السلام بعد سنوات من النزاع،مضيفا ان “هدف الإرهابيين بتقويض الأمن وزعزعة الاستقرار في المناطق التي لا تزال تتعافى من آفة الإرهاب سيفشل بوحدة الشعب العراقي ويقظة قوات الأمن”.

ودعا كوبيش ،الى “تركيز كافة الجهود لمكافحة خلايا الإرهابيين النائمة لإحباط أي هجمات مستقبلية ضد المدنيين”.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت أمس الأحد، في شارع الأطباء بمدينة تكريت أسفرت عن استشهاد خمسة أشخاص وإصابة 16 آخرين بجروح.