طهران / وطننا /

قال مستشار المرشد الایراني للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ، ان موقف ايران

من محاولات تقسيم دول المنطقة ، واضح بشكل كامل وهي تدعم وحدة تراب جميع الدول بما فيها العراق.

وقال في تصريح صحفي اليوم ” ان الاستفتاء في منطقة كردستان العراق باعتبارها جزءا من بلد مستقل ، يعد مقدمة لتقسيم هذا البلد ، وان الحكومة العراقية والجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك المجتمع الدولي يعارض هذه القضية “.

واضاف ولايتي :” لن تكون لهذه الخطوة نهاية وستنجر الى باقي الدول وستشكل ثغرة لتغلغل الصهاينة والاميركان ، وقد يتخذ الاخيران مواقف تنسجم في الظاهر مع المجتمع الدولي ، ولكنهما يعملان خفية على اضعاف دول المنطقة عبر اثارة النعرات القومية واستغلال مخطط التقسيم لاثارة الاضطرابات في المنطقة “.

واتهم الاميركان والصهاينة وبعض الدول الغربية بـ ” التورط بشكل مباشر في الاضطرابات في سوريا عبر خلق داعش والسلفيين المتطرفين وبعد فشلها في تقسيم سوريا ، وهي تحاول الان طرح مخطط جديد عبر اثارة النعرات القومية بهدف تقسيم دول المنطقة ” ، مؤكدا ان مخططهم هذا سيواجه ايضا الفشل.

على صعيد اخر شدد ولايتي على ان فكرة استئناف المفاوضات النووية من جديد والتي تطرح من قبل بعض الدول ، مرفوضة.

وقال ان هذه المفاوضات استغرقت وقتا طويلا حتى حققت نتائجها ، والان لن يقبل ابدا اي اقتراح في هذا المجال او تغيير في الاتفاق من قبل اي بلد.