العراق / بغداد / وطننا /

عبر مساعد وزير الخارجية الامريكي / ديفيد شينكر /عن دعمه لجهود الحكومة العراقية للاصلاحات، ويحث على المساءلة عن اعمال العنف.

وذكر بيان للسفارة الامريكية :” ان مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الشرق الادنى ديفيد شينكر بحث خلال زيارته بغداد واربيل للفترة من 16 – 18 من شهر تشرين الاول الحالي ولقاءاته مع الرئاسات الثلاث ومستشار الامن القومي فالح الفياض ورئيس وزراء حكومة الاقليم مسرور بارزاني ونائب رئيس الوزراء قباد طلباني ورئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ، العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق ومستجدات الوضع على الحدود العراقية السورية، والتظاهرات الاخيرة “.

واعرب شينكر خلال اجتماعاته عن دعمه للحكومة العراقية وحثها على اجراء تحقيق بسرعة وبشفافية في اعمال العنف التي رافقت التظاهرات الشعبية الاخيرة ومحاسبة المسؤولين عن افعالهم.

وعبّر عن قلقه البالغ ازاء الهجمات ضد المتظاهرين وقوات الامن العراقية ووسائل الاعلام ، مشيرًا إلى ان التظاهر السلمي حق ديمقراطي اساسي.

واكد شينكر مجددًا استمرار التعاون الثنائي للولايات المتحدة لدعم عراق مزدهر ومستقر وديمقراطي، وتشجيع الحكومة العراقية على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المخاوف الاقتصادية والحكومية للشعب العراقي.