وكالات / وطننا /

وصف مسؤول أميركي الزعيم الجديد لتنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء بأنه “شخص مجهول”، مؤكدا ان الولايات المتحدة تأمل في أن يُقتل قريبا.

وأعلن التنظيم الأسبوع الماضي تعيين ابو ابراهيم الهاشمي القريشي زعيما جديدا بعد مقتل ابو بكر البغدادي في عملية للقوات الأميركية الخاصة.

وقال مسؤول أميركي بارز طلب عدم الكشف عن هويته، إن رصد مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للتنظيم تشير إلى أن اتباعه لا يعرفون الكثير عن القريشي.

وصرح للصحافيين ان “ذلك أصبح قضية رئيسية في عالم التواصل الاجتماعي لداعش. يبدو أن هذا الشخص مجهول”.

وأضاف “من المعلومات القليلة التي نعرفها عنه، فإن هذا الشخص لم يثر اهتمامنا. وإذا كان في العراق أو سوريا، لا نعتقد أن مقتله بعيد المنال”.

ورفض المسؤول الكشف عن مزيد من التفاصيل بما في ذلك ما إذا كان القريشي قد اعتقل سابقا في السجون الأميركية مثلما كان البغدادي.

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تويتر الأسبوع الماضي عن زعيم التنظيم الجديد قائلا “نعرف بالضبط من هو”.

وأصبح البغدادي (48 عاما) الذي قاد التنظيم المتشدد منذ 2014، اكثر شخص مطلوب في العالم بسبب هجمات التنظيم الدموية في المنطقة وخارجها. وأكد التنظيم مقتله في عملية في محافظة ادلب شمال غرب سوريا.