قال مسؤولان اميركيان أن كوريا الشمالية تمتلك القدرة على ضرب معظم اراضي الولايات المتحدة و أن تكون مصدر قلق وذلك على خلفية اختبار تلك الدولة لصاروخ باليستي عابر للقارات

وقال المسؤولان في تصريحات لهما بحسب ما نقلت عنهما رويترز، أن كوريا الشمالية ربما تكون الآن قادرة على الوصول إلى معظم الأراضي الأميركية.

واوضحا، ان “التهديد المتنامي الذي تشكله برامج كوريا الشمالية النووية والصاورخية، قد يزيد الضغط على إدارة الرئيس دونالد ترمب، كي ترد تلك التهديدات.

وتابعا قائلين، إن الرئيس الكوري الشمالي، يريد تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات، لمنع أي هجوم على بلاده ولاكتساب مشروعية دولية، وليس لشن هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائها لانه يعرف أن ذلك سيكون انتحارا.

وكانت كوريا الشمالية، اعلنت السبت الماضي، إنها أجرت اختبارا ناجحا لصاروخ باليستي عابر للقارات أثبت قدرته على ضرب الأراضي الأميركية، وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أشرف على إطلاق الصاروخ منتصف ليل الجمعة ووصفه بأنه “تحذير شديد” للولايات المتحدة من أنها لن تكون بمأمن من الدمار إذا حاولت مهاجمة بلاده.