وكالات / وطننا /

ينتظر نجم ليفربول اللاعب المصري محمد صلاح تحقيق ثلاثة أرقام قياسية تاريخية في حال نجح في المشاركة بفوز فريقه ليفربول الإنكليزي على مواطنه توتنهام في العاصمة الإسبانية مدريد بنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويسعى النجم المصري إلى دخول التاريخ الأوروبي من خلال تحقيق حلمه بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى، بعدما فشل في انتزاعه الموسم الماضي بعد الهزيمة من ريال مدريد الإسباني بعد خروجه من الملعب مصابا.

وفي حالة تتويج صلاح مع ليفربول باللقب سيكون بذلك أول لاعب مصري على مدار التاريخ يتوج بدوري أبطال أوروبا، حيث لم يتمكن أي لاعب مصري خاض تجربة احترافية من قبل أو من الجيل الحالي في انتزاع أغلى البطولات القارية.

كما أنه سيكون أول لاعب مصري يتوج ببطولة أوروبية، سواء دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي حاليا (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا).

ويسعى صلاح لأن يكون أيضا ثالث لاعب عربي ينتزع لقب دوري أبطال أوروبا بعدما سبقه الأسطورة الجزائري رابح مادجر بفوزه بلقب دوري الأبطال مع بورتو البرتغالي عام 1987، وأحرز هدفا تاريخيا بـ”كعب” قدمه، والمدافع المغربي أشرف حكيمي مع ريال مدريد الإسباني الموسم الماضي.

وفي حالة مشاركة صلاح بمواجهة توتنهام سيكون أول لاعب عربي على مدار التاريخ يخوض نهائيين متتاليين لدوري أبطال أوروبا.

ومنذ بداية مشوار صلاح الاحترافي خارج مصر، نجح في التتويج بلقب الدوري السويسري مرتين مع بازل موسمي 2012-2013 و2013-2014، وكذلك الدوري الإنجليزي (البريميرليغ) وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية بواقع مرة واحدة في كل منهما مع نادي تشلسي عام 2015.

ولم يتمكن صلاح منذ الانتقال إلى ليفربول عام 2017 من التتويج بأية بطولة معه، ويحلم بأن يكون اللقب الأوروبي أول إنجازاته مع الريدز.