العراق / بغداد / وطننا

مشكلة هيمنة الاحزاب السياسية الفاسدة على ادارة مطار النجف لم تحل بتغيير ادارة المطار بالكامل ، لان التوابع والمتعلقات كبيرة ، حيث اقر مجلس محافظة النجف، اليوم ، وجود  ديون على مطار النجف الدولي تصل الى 227 مليون دولار، مؤكدا أن في رصيده فقط 4 ملايين دولار.

وقال عضو مجلس محافظة النجف “سعد الحارس “، في تصريح صحفي ، إنه “وخلال جلسة تداولية لمجلس محافظة النجف، أمس، تم الإعلان عن ديون المطار البالغة 227 مليون دولار ، ورصيده الحالي البالغ 4 ملايين دولار ، في البنك الاسلامي وال tbi ، مبينا أن المجلس عازم على فتح تحقيق بأموال المطار وسيستضيف المدير المعين من قبل رئيس الوزراء”  .

من جانبه أفاد نائب رئيس مجلس إدارة مطار النجف المنحل من قبل رئيس الوزراء، “جواد الكرعاوي” ، في تصريح مماثل ، ان “ما صرح به رئيس وأعضاء المجلس غير حقيقي والمطار مطلوب فقط 11 مليون دولار ويطلب 100 مليون دولار ورصيده فعلا فقط 4 ملايين دولار في البنك الاسلامي و الـ TBI ” بحسب قوله .

وأوضح ، ان مجلس الادارة اقام شكوى ضد ادارة المطار الحالية لانه استلم المطار بشكل غير قانوني ولم نسلم ويستلم المطار والقضاء سيحسم الموضوع.

وكان العشرات من المتظاهرين اقتحموا بوابات المطار ودخلوا إلى الصالة الرئيسية قبل أسبوعين، وذلك إثر تظاهرات احتجاجية في النجف، وعلى اثره اصدر رئيس الوزراء المنتهية ولايته قرارا بتغير مجلس ادارة المطار وتعيين “علي الموسوي” مديرا للمطار .