العراق / بابل / وطننا /

اعلنت دائرة صحة بابل ان عدد الجثث المجهولة الهوية التي تم دفنها من قبل احد الناشطين والمتبرعين هو واحد وثلاثون جثة توزعت بين اطفال ونساء ورجال ماتوا بسبب حوادث مختلفة او موت مفاجيء ولم يتم استلامهم من ذويهم .

وقال مصدر في صحة بابل” ان الإجراءات القانونية تم اتباعها رسميا وبامر القضاء وان ما اشيع عن ارقام اخرى هو عار من صحة.

واضاف ان مخاطبات تم توجيهها للبلدية لدفنهم الا ان البلدية لم تستجب.

ودعا المصدر وسائل الإعلام الى استقاء الاخبار من مصادرها”.