للمرة الثانية خلال يومين ..إيران تتوعد أميركا بالندم

للمرة الثانية خلال يومين ..إيران تتوعد أميركا بالندم
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الاثنين، إن الولايات المتحدة تسعى لإضعاف نفوذ ظهران الإقليمي في المنطقة، وأكد أن طهران مستعدة لكل الاحتمالات إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي.ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن المتحدث باسم روحاني قوله إنه لم يتم التوصل بين طهران والدول الغربية إلى اتفاق بشأن الحد من نفوذ إيران الإقليمي.

وأضح المتحدث أن: “طهران مستعدة لكل السيناريوهات عندما يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب قراره بشأن العقوبات الأسبوع المقبل”.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم الرئيس الإيراني بعد أقل من 24 ساعة من تصريحات “مماثلة” لروحاني الأحد قال خلالها: “لدينا خطط لمواجهة أي قرار من ترمب بشأن الاتفاق النووي.. أميركا مقبلة على ندم تاريخي إذا هي انسحبت من الاتفاق النووي”.

وتابع: “صدرت الأوامر لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية.. وللقطاع الاقتصادي لمواجهة المخططات الأميركية ضد بلادنا”.

وشدد على أن طهران “لن تتفاوض مع أحد بخصوص أسلحتنا ودفاعاتنا” و”سنصنع ونخزن ما نحتاجه من الأسلحة والمنشآت والصواريخ”، مكررا رفض القادة الإيرانيين إجراء محادثات بشأن البرنامج الصاروخي، الذي تقول طهران إنه دفاعي.

ولم يوضح الرئيس الإيراني الطبيعة التفصيلية لتلك الخطط الجاهزة، لكن طهران هددت مرارا بالانسحاب من الاتفاق النووي، إذا انسحبت منه أميركا، كما قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قبل أيام، إن إيران تستطيع من الناحية الفنية تخصيب اليورانيوم لمستوى أعلى مما كانت عليه قبل التوصل للاتفاق النووي.

وكان ترمب قال إنه إذا لم يصحح الحلفاء الأوروبيون “العيوب المروعة” في اتفاق طهران النووي مع ست قوى عالمية بحلول 12 مايو، سيرفض تمديد تخفيف العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

آخر الأخبار