العراق / بغداد / وطننا /

تعـهـدت لجنة العلاقات الخارجية النيابيـة برفض التصويت على تمرير قائمـة السفراء الجدد التي يعتزم مجلس الوزراء ارسالهـا الى البرلمان قريبا.

وقال نائب رئيس اللجنة محمد نوري العبد ربه : ان ” قائمة السفراء الجدد التي اعدتها وزارة الخارجية لاتمثل التوازن وهي تضم 30 مرشحا صوت مجلس الوزراء على 28 منهم ، فضلا عن ان عدد مزدوجي الجنسية في تلك القائمة يصل الى النصف ” ، مشيرا الى ان” الحكومة سترسل القائمة الى مجلس النواب قريبا للمصادقة عليها ، وسنرفض تلك القائمة لان هناك شخصيات أكفأ لقيادة الدبلوماسية العراقية من اولئك المرشحين”.

واضاف ، ” لن نسمح بتمرير القائمة ، ووجهنا كتابا رسميا الى وزارة الخارجية لتقديم السير الذاتية للمرشحين الجدد في قائمة السفراء مع الجنسية المزدوجة لكل منهم ودرجات الترقية والتقييمات الوظيفية التي حصلوا عليها”، مبينا ان ” وزارة الخارجية اتخذت قرارها بتغيير بعض السفراء ، على ان تكون الية الاختيار 75% من داخل الوزارة و25% للتوافقات السياسية “.

واوضح ان” قائمة السفراء الجدد خضعت الى مزاجات سياسية ، واغلب الترشيحات ليست مهنية ومن غير الاختصاص ويحملون شهادات بعيدة عن العمل الدبلوماسي”.

وتابع ان” الكثير من موظفي السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية ممن لديهم خدمة كافية لان يتولى منصب سفير ، لكنهم لاينتمون الى احزاب سياسية وسيبقون في وظائفهم نفسها “، مشيرا الى ان” الوزارة استبعدت من يحمل درجة وزير مفوض عن قائمة السفراء الجدد ، واختارت مرشحين بدرجـة مستشار “.

وصوت مجلس الوزراء، اواخر الشهـر الماضي ، على مرشحي السفارات المقدّمين من وزارة الخارجية وعددهم 28 مرشحا.