العراق / بغداد / وطننا /

اعلنت لجنة الثقافة والاعلام النيابيـة عن ترحيل حزمة من تشريعات القوانين التي كانت بعهدتها الى الدورة المقبلـة ، فيما كشفت عن ما وصفته بالمؤامرة التي افضت الى تأجيل تشريع احد تلك القوانين المهمة .

وقالت رئيس اللجنة ميسون الدملوجي : ان ” قانون هيئة الاعلام والاتصالات ارجئ الى الدورة المقبلة ، لوجود مؤامرة لافشاله مسبقا لانه يعود على الدولة باموال كبيرة حال تشريعه “، مشيرة الى ان ” الهيئة مازالت تعمل دون قانون وتكتفي بأمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 65 ، وقد عاتبنا رئيس الوزراء لانه لم يدعم اللجنة لتشريع هذا القانون خلال الدورة الحالية “.

واضافت ان ” هناك قوانين اخرى ارجأت الى الدورة المقبلة منها قانون الفنون التشكيلية لحماية الفن التشكيلي من عمليات التزوير ، واقرار الارشفة الوطنية لهذه الاعمال بعد هبوط اسعار القطع العراقية في المزادات العالمية جراء عمليات التزوير”، مبينة ان ” قانون نقابة الفنانيين وقانون اتحاد الناشرين ، كان بالامكان تمريرهما بسهولة لكن وجود اكثر من لجنة تعمل على القانونين وغياب التنسيق بينها حال دون ذلك ” .

وتابعت القول ان ” قضية العلم واختيار النشيد الوطني سيحين وقتها المناسب في الدورة المقبلة ايضا ، لان الحرب ضد داعش واستعادة المناطق والاراضي المغتصبة ارجأت البت في هذا الامر للوقت الحاضر”.