العراق / بغداد / وطننا /
كشفت وسائل اعلامية إن ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها سلطات جبل طارق غيرت موقعها يوم الجمعة لكنها لا تزال راسية هناك مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت تستعد للإبحار.
وكانت قوات خاصة في البحرية الملكية البريطانية احتجزت الناقلة جريس 1 في جنح الظلام عند المدخل الغربي للبحر المتوسط في الرابع من تموز للاشتباه في أنها تنتهك عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي بنقل نفط إلى سوريا، الحليف المقرب لإيران.
وأنهت سلطات جبل طارق احتجاز الناقلة يوم الخميس الماضي لكن مصيرها تعقد مجددا بعد أن قدمت الولايات المتحدة طلبا قضائيا في اللحظات الأخيرة للإبقاء على احتجازها.