العراق / بغداد / وطننا /

اكدت كتلة تيار الحكمة الوطني النيابية :” ان التشكيلة الحكومية التي يعتزم رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي تقديمها اليوم امام البرلمان ، لن تمرر في ظل استمرار مقاطعة ممثلي الاكراد والسنة “.

وذكـر النائب عن الكتلة اسعد المرشدي : ان ” الكتل السياسية الممثلة لهذه المكونات تحاول الحافظ على مكتسبات قومياتها ، لذلك تعترض على المرشحين لحكومة رئيس الوزراء المكلف وتجد هذه الكابينة غير مستقلة بل مدعومة من كتل اخرى ( لم يسمها ) “.

واوضح ان ” الكتل المعترضة تريد المشاركة في كل مفاصل الحكومة ، او ان تكون الحكومة الجديدة بعيدة عن كل الكتل السياسية دون استثناء ، وهذا مطلب مشروع لتلك الكتل “.

واضاف ان ” ولاية حكومة علاوي المؤقتة تعتمد على الجانب الفني لمفوضية الانتخابات التي لا تستطيع منطقيا اجراء الانتخابات للفترة الزمنية المقبلة “، مبينا ان ” حل المفوضية وتسريح جميع مسؤوليها الى درجة مدير قسم ، يوجب ضرورة الاستعانة بالخبراء الامميين لتدريب المفوضية الجديدة ، وبالتالي خلال مدة سنة لا تستطيع المفوضية اجراء الانتخابات وستستمر دورة هذه الحكومة كاملة الى نهايتها “.

وكانت رئاسة مجلس النواب قررت تحديد اليوم الخميس ، موعدا لعقد الجلسة الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي .