وكالات / وطننا /

يبدو أن عام 2019 كان بمثابة “عام السعد” على النجمة العالمية كاميلا كابيلو سواء بحياتها المهنية أو الشخصية، حيث أصبحت كابيلو البالغة من العمر (22 عاما) واحدة من أبرز نجمات الغناء بالساحة الغنائية، أما عن حياتها الخاصة فكان هذا العام يحمل لها مفاجأة مهمة حيث التقت كاميلا كابيلو بـ”حب حياتها”.

قدمت كاميلا كابيلو خلال 2019 واحد من أهم الدويتوهات الغنائية التى ظهرت خلال العام، وهى أغنية “Señorita” التى قدمتها مع النجم العالمى شون مندس، وحصد العمل سلسلة طويلة من الإشادات حول العالم كما حصدت الجوائز، ومن أبرزها MTV Video Music Awards.

وكانت هذه الأغنية بداية علاقتها الغرامية مع النجم العالمى شون مندس ذو الـ( 21 عاما) حيث أصبحت علاقتهما محط تركيز وسائل الإعلام من شتى أنحاء العالم.

فى حين أطلقت كاميلا كابيلو عددا من الأغنيات السينجل مثل “Cry for Me” و”Easy” و”Shameless” و”Living Proof” و”Liar”، ثم إطلاق ألبومها الغنائى، كان له وقع كبير على زيادة شعبيتها وتحقيقها الكثير من النجاحات غير المتوقعة، حتى تحولت كاميلا كابيلو لمحط تركيز مهم وبارز لوسائل الإعلام من شتى أنحاء العالم.

وكانت من أبرز الاستعراضات الغنائية الراقصة التى قدمتها كاميلا كابيلو خلال 2019 كانت فى مهرجان الموسيقى iHeartRadio وحفل American Music Awards، كما قدمت استعراضين أثارا ضجة وذلك خلال استضافتها فى برنامج “Saturday Night Live “.