العراق / اربيل / وطننا /

استبعد القيادي الكردي محمود عثمان موافقة الاحزاب الكردية على اختيار شخصيات كردية مستقلة من خارج الوسط السياسي الكردي لتكليفهم وزراء في حكومة محمد علاوي “.

وقال عثمان : ان الاحزاب السياسية العراقية كافة ستقدم مرشحيها لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ، وسيكون الاستيزار بموافقتها ، كما حصل في الحكومات السابقة ، مبينا انه من غير الصحيح اطلاق تصريحات باختيار مستقلين من خارج الاحزاب لتكليفهم بحكومة علاوي ، على اعتبار ان الكتل السياسية هي التي ترشح للمناصب الوزارية وهذا معناه فقدان مبدأ الاستقلال “.

واوضح ان ان الكتل الشيعية اعطت الضوء الاخضر لعلاوي باختيار مرشحين مستقلين للوزارات ، ولكن مشروطة بالعمل بالمثل للكتل السنية والكردية ، والا ستعيد النظر بقرراها ، لافتا الى ان عدم موافقة الاحزاب على الوزراء سيفشل التكليف وعمل الوزارة ايضا “.

واشار الى ان لدى الاحزاب شخصيات نزيهة معتبرة وقادرة على العمل بمهنية ونزاهة ، وليس من المنطق رفض الشخصيات الحزبية بالكامل وهذا الامر غير واقعي “.

ولفت عثمان الى محمد توفيق علاوي حصل على تاييد ايران وامريكا ، ولكنه غير قادر على ادارة المرحلة الحالية والمستقبلية للبلاد ، لعدة اسباب اهمها عدم قدرته على ارضاء الشارع العراقي ، والكتل السياسية في ان واحد ، وصعوبة الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في البلاد “.