قوات الدفاع الأسترالية تراقب عن كثب وضع الأجواء في سوريا

قوات الدفاع الأسترالية تراقب عن كثب وضع الأجواء في سوريا

علقت أستراليا عملياتها الجوية في الأجواء السورية، بعد التهديدات التي أصدرتها روسيا إثر إسقاط الولايات المتحدة التي تقود تحالفا دوليا ضد داعش، طائرة للجيش السوري.

وأعلن متحدث باسم الجيش الأسترالي، في بيان له “في إجراء احترازي، أوقف جيش الدفاع الأسترالي مؤقتا العمليات الضاربة التي يجريها في سوريا”، ضمن التحالف الدولي.

كما قالت وزارة الدفاع “قوات الدفاع الأسترالية تراقب عن كثب وضع الأجواء في سوريا، وستتخذ قرار استئناف العمليات الجوية لقوات الدفاع الأسترالية في سوريا في الوقت المناسب”.

وتصاعد التوتر، الأحد، بعد أن أسقط الجيش الأميركي طائرة عسكرية سورية قرب الرقة، بعدما نفذت عمليات قصف قرب قوات متحالفة مع الولايات المتحدة على الأرض.

وردا على هذه الخطوة التي تعد الأولى من نوعها من جانب واشنطن في الحرب السورية، حذرت روسيا من أنها ستعتبر أي طائرات للتحالف تحلق في منطقة عملياتها أهدافا محتملة.

وسرعان ما ردت واشنطن على التهديد الروسي، وقالت إن قوات التحالف الدولي التي تقاتل تنظيم داعش في سوريا تحتفظ بحق الدفاع عن النفس.

آخر الأخبار