العراق/كوردستان/وطننا

قُتل شخصان وأصيب آخر من عائلة واحدة نتيجة القصف المدفعي الذي شنته قوات الحرس الثوري الإيراني على المنطقة الجبلية على حدود محافظة أربيل شمال العراق حيث يعتقد وجود مواقع للقوات الكردية الإيرانية المعارضة للحكومة الايرانية.

ونقل موقع إذاعة / دويتشه فيله/ الألماني باللغة الفارسية، عن مصادر في الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن اثنين من مواقع الحزب بمنطقة شومان في كردستان العراق تعرضا لقصف، شنه الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء.

وأضافت المصادر أن : الهجوم الإيراني أسفر عن مقتل فتاة تبلغ من العمر 14 عاما وشاب آخر يبلغ من العمر 18 عاما، فيما أصيب شخص ثالث بجروح يبلغ من العمر 23 عاما.

وتابعت المصادر ان: هذا القصف بدأ صباح يوم الأربعاء، عشية الذكرى الثلاثين لاغتيال الزعيم السابق للحزب الديمقراطي الكردستاني عبد الرحمن قشلمو“، مشيرة إلى أن هناك غارات نفذتها طائرات من دون طيار على معسكرين للقوات الكردية المعارضة للحكومة الايرانية.