العراق / بغداد / وطننا /

دعا قادة فرنسا وبريطانيا وألمانيا، إيران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي، والامتناع عن القيام بأي عمل عدواني.

وأكد زعماء فرنسا وبريطانيا وألمانيا التزامهم بالاتفاق النووي، وإلغاء كل الخطوات التي تنافي الاتفاق النووي المبرم في العام 2015.

ونفذت الولايات المتحدة، يوم 3 من الشهر الجاري، بأمر من ترامب، عملية عسكرية جوية قرب مطار بغداد أسفرت عن اغتيال قائد “فيلق القدس” المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، واللواء قاسم سليماني، ونائب قائد “الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما.

وأدت هذه العملية إلى تصعيد خطير للتوتر بين البلدين، حيث نفذ الحرس الثوري الإيراني، ليلة 8 يناير، انتقاما من قتل سليماني، هجوما صاروخيا واسعا استهدف القوات الأمريكية في قاعدتي عين الأسد في محافظة الأنبار وحرير في أربيل بالعراق.

كما أعلنت إيران، ردا على اغتيال سليماني، وقف الالتزام بالاتفاق حول برنامجها النووي والذي انسحبت منه الولايات المتحدة يوم 8 مايو 2018، بينما تدعو باقي أطرافه، روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، إلى ضرورة الحفاظ على الصفقة.