وكالات / وطننا /

تعرض الممثل المصري، فاروق الفيشاوي، إلى أزمة صحية، وصفتها مصادر صحفية بالحرجة، وذلك أثناء تلقيه العلاج بالمنزل من مرض السرطان الذي عانى منه الفترة الأخيرة، مما استدعى نقله إلى المستشفى، قبل أن يغادره في وقت لاحق، الثلاثاء.

ونشرت صحيفة الشروق المصرية أن الفنان الكبير، غادر المستشفى “بمجرد تحسن حالته”.

وكان فاروق الفيشاوي أعلن إصابته بالسرطان، خلال افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي، في شهر أكتوبر الماضي.

وقد أكد وقتها أنه سيتعامل مع المرض على أنه “نزلة برد”، في إشارة إلى إصراره على مواجهة الأزمة.

والفيشاوي، عاما، أحد الأسماء البارزة في عالم التمثيل في مصر خلال العقود الثلاثة الأخيرة ويمتلك سجلا بارزا من الأعمال السينمائية والتلفزيونية، والمسرحية أيضا.