العراق / بغداد / وطننا

اكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ان” وحدة العراق وشعبه خط احمر لايمكن التهاون بها او التسامح بشأنها “.

وقال في كلمة له بالاحتفال المركزي بالذكرى الثالثة لفتوى الجهاد الكفائي وتاسيس الحشد الشعبي ان” العالم اليوم ينحني اكراما لشعبنا وتضحياته واصبح اسم العراق عاليا عندما ينظرون لهذه الانجازات الكبير ة ونفتخر ونعتز بحشدنا وشعبنا “.

واضاف الحكيم ان” علينا عدم التراخي وعلينا المحافظة على حالة الانتصار ويجب ان نوفر روحية الانتصار وان يواكبه منجزا سياسيا ومشروعا جامعا لوحدة العراقيين خاصة وان في العراق قيادات تتسم بالحكمة وان تضع الحلول والمعالجات لاية ازمة ولن تكون حروب اهلية بوجودهم “.

واوضح ان” التسوية السياسية ضرورة لتعبئة كل الطاقات لتوفير بيئة مناسبة تتناسب مع الانتصارات الكبيرة .” مبينا ان” الارهاب لن يتخلى عن شروره بسهولة وسيبحث عن خلاياه النائمة لينشطها وعلينا العمل جاهدين لملاحقة هذه الخلايا وتفكيكها.”.

واشار الحكيم الى ان” اليوم ونحن نقترب من اعلان النصر الحاسم يجب ان نكون واعين وحذرين من اية اختراقات محتملة يسعى لها الاعداء ولذلك علينا الاهتمام بالجانب الامني والانساني و السياسي والتعاضد الاجتماعي وعلينا اليوم طي اية صفحة سلبية سابقة.” مشددا على ان” وحدة العراق ووحدة الشعب خط احمر لايمكن ان نتساهل فيها وعلينا تعزيزها”.