العراق / بغداد / وطننا

اكد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ” ان الفساد بانواعه احد ابرز مصاديق الظلم ، مبينا ان هناك انواعا من التجاوز على المال العام والخاص ومنها ماهو مخفي وغير ظاهر ومنها ماهو معلن متجاهر به.

واشار الحكيم في كلمته خلال الامسية الرمضانية الثانية بمكتبه في بغداد مساء امس الاحد الى ” ان القرأن يتطرق الى المفسدين في الارض وتوصيف المفسد ينطبق على عصابات الخطف التي تروع الناس وتفسد في الارض ، لافتا الى ان الغش والتحايل احد اشكال الفساد غير المعلن ، محذرا من اكل مال اليتيم بالباطل او استبداله او خلطه مع اموال اخرى ، داعيا معيلي عوائل الشهداء الى التنبه لحجم مهمة رعاية اموال اليتامى واعطائها لهم عند البلوغ ، مشددا على ضرورة ان يعي المجتمع اهمية رعاية عوائل الشهداء انصافا وعرفانا لتضحيات ابائهم في مواجهة الارهاب وحفظ العراق”.

وحذر الحكيم ” من خطورة التدليس باظهار الحسن واخفاء غيره ، مشيرا الى ان من مصاديق التدليس الغش في الميزان او تقديم الوعود للناس دون تحقيقها كما يجري مع بعض السياسين”.