العراق / بغداد / وطننا /

وسط مقاطعة بعض الكتل السياسية الممثلة للمكونين الكردي والسني ، يخوض رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي حراكا مكثفا لتحشيد الاغلبية البرلمانية لعقد جلسة التصويت على منح الثقـة لكابينته الوزارية التي يعتزم تقديمها امام البرلمان لمنحها الثقة .

وذكر نواب ، ان ” علاوي يعقد اجتماعات يومية في منزله للتواصل مع نواب من مختلف الكتل السياسية ، وذلك لضمان الاغلبية النيابية التي تكفل تمرير كابينته الوزارية في جلسة التصويت على منح الثقة للحكومة المؤقتة برئاسته “، ومن المؤمل ان يلتقي الوفد الكردي المتواجد في بغداد حاليا مع علاوي اليوم للوصول الى نتيجة بخصوص تشكيل الحكومة المؤقتة .

واضاف النواب ان ” الكتل السياسية المؤيدة لعلاوي حتى الان ، تضم القوى السياسية الشيعية في تحالفي الفتح وسائرون ، باستثناء كتلة دولة القانون بزعامة نوري المالكي، وما يقارب 35 من الكتل السنية ، وسبعة نواب من الكتل التركمانية ، و15 نائبا من القوى الكردية الاخرى عدا الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني “.

وكان رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي دعا مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية يوم الاثنين المقبل للتصويت على منح الثقة لكابينته الوزارية المؤقتة .