العراق / كركوك / وطننا /
حمل المجلس العربي في كركوك , وزارة الداخلية في اقليم كردستان مسؤولية سلامة ومصير المختطفين والمغيبين من عرب كركوك في سجونها منذ العام 2004 داعيا الرئاسات الثلاث للتدخل بحسم مصير المختطفين .
واكد المجلس العربي في بيان له اليوم وجود الف و400 استمارة لشكاوى موثقه ورسمية تؤكد وجود المختطفين العرب في سجون الاقليم .
وقال المجلس في بيانه : اننا نحمل مسؤولية فقدان اثر ومصير المئات من المختطفين والمغيبين من عرب كركوك في سجون اقليم كردستان والذين اختطفوا وغيبوا من قبل الاسايش الكردية ..داعيا رئيس الوزراء ورئيس البرلمان ورئيس الجمهورية والامم المتحدة للتدخل العاجل في حسم قضية المختطفين العرب بعد صدور بيان وزارة الداخلية في الاقليم الذي اكدوا فيه عدم وجود اي معتقل من عرب كركوك في سجونهم ..
وكان محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري , رئيس اللجنة الأمنية قد رد على وزارة الداخلية في اقليم كردستان بالقول : انه كمحافظ لكركوك واجب عليه الدفاع عن جميع مواطني المحافظة , وان ملف المغيبين والمعتقلين مستند لشكاوى وحقائق واسماء مسجلة لدى المفوضية المستقله لحقوق الانسان في العراق .
وكانت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان قد نفت ما قيل عن وجود معتقلين من عرب كركوك في سجون أربيل والسليمانية، وقالت “يستند مروجو هذه الاتهامات الباطلة، إلى مزاعم أشخاص من أمثال راكان الجبوري، الذي يمارس أساليب مخالفة للدستور وكل القوانين والأعراف، من تعريب وتهجير، والاستيلاء على الأراضي والاستحواذ على ممتلكات مختلف مكونات كركوك”.