العراق / اربيل / وطننا /

اكد السياسي الكردي المستقل محمود عثمان ” ان المناكفات والخلافات السياسية ادت الى بقاء القوات الاجنبية في العراق طيلة الفترة الماضية “.

وقال عثمان : ان القوات الاجنبية متواجدة في العراق بطلب الحكومات السابقة ، لوجود تهديد ارهابي وداعشي ، واليوم نعيش ضاروفا امنية جيدة ، وبالتالي يجب ان يكون هناك اتفاق من جميع الكتل السياسية والمكونات لاخراجها ، وليس التفرد بقرار المغادرة من قبل مكون او كتل سياسية دون اخرى “.

واوضح ” ان عملية اخراج القوات الامريكية من العراق تحتاج الى مفاوضات بين الولايات المتحدة وحكومة عراقية ،اصيلة ، وليست حكومة تصريف اعمال ، ومن ثم الاتفاق على صياغة قرار بتدرج الانسحاب ، واقرار قانون بذلك ، ومن ثم تصويت البرلمان عليه “.

واشار عثمان الى ان موقف الاكراد من بقاء القوات الاجنبية واضح ، وهو بقائها لمساعدة الاقليم في المجال الامني وتدريب قوات البشمركة ، لافتا الى ان رئيس الاقليم سيزور طهران وواشنطن لتوضيح الموقف الكردي ببقاء تلك القوات في الاقليم وايضا محاولة تخفيف التوتر بين ايران والولايات المتحدة الامريكية “.