العراق / بغداد / وطننا /

استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي اليوم الثلاثاء جمعا كبيرا من رؤساء العشائر العراقية والوجهاء من مختلف المحافظات، للتباحث حول الأوضاع في البلاد والمطالب المشروعة للمتظاهرين وسبل تقديم الحلول والقرارات اللازمة بشأنها .

وقال رئيس مجلس الوزراء في حديثه مع رؤساء ووجهاء العشائر: إن المرجعية الدينية والعشائر العراقية ركنان أساسيان في كل الأحداث التي مرت في تأريخ العراق ، مؤكدا ان أبناء العشائر الذين يعيشون وسط المجتمع ولهم مكانتهم بين المواطنين يمكن ان يساعدوا في تقديم مقترحات وحلول تعبر عن مطالب عموم المواطنين والمتظاهرين بشكل خاص ، مشيرا الى عودة الأوضاع الى طبيعتها وقيام الحكومة بإصدار حزمة قرارات اولى إستجابة للمطالب المشروعة والإستمرار بتقديم قرارات أخرى في جلسات الحكومة .

وإستمع رئيس مجلس الوزراء الى مقترحات ومطالب ووجهات نظر رؤساء العشائر والشخصيات التي حضرت اللقاء ، ومناقشة احتياجات المواطنين والمتظاهرين ، وابدى الحاضرون آراءهم بخصوص تقديم الخدمات للمواطنين وتوفير فرص العمل والإصلاحات المطلوبة .