تحدث الفنان عادل إمام عن الفنانة نادية الجندي وما تفعله في كواليس أفلامها خوفاً من الحسد، وذلك من خلال فقرة عرضت عليها خلال استضافتها في برنامج “أنا وأنا”.

عادل إمام قال عن نادية الجندي إنها تخشى من الحسد، وخلال مشاركته لها في فيلم “خمسة باب”، فوجئ عند دخوله للاستوديو برائحة بخور منتشرة في كل مكان، وأثناء سيره وجد سائل أشبه بالمخاط يسيل على راسه، مما دفعه للسؤال عنه.

وقال عادل إمام أن أحد العاملين في المكان كشف له سر هذه الطقوس، وهي أن نادية الجندي تخشى من الحسد لهذا تقوم بهذه الأمور.

وتابع عادل إمام حديثه بأنه من الرغم من طقوس نادية الجندي التي تتبعها منعاً للحسد، إلا أن المفاجأة أن فيلم “خمسة باب” هو العمل الوحيد الذي تم منعه بأمر قضائي.

ومن جانبها، علقت نادية الجندي على كلام عادل إمام بالضحك، مؤكدة على إنه يحب أن يطلق “إفيهات” وأن الأمر لم يكن بهذه الصورة، مضيفة إنها بالفعل تستعمل البخور يوم الجمعة لتبخير المكان، ولكن هو بالغ في وصفه من أجل الضحك.