العراق / بغداد / وطننا /

طمأنت وزارة الزراعة المواطنين حول الاجراءات المتخذة بشأن مكافحة مرض الحمى النزفية ، واكدت استنفار كواردها للحد من انتشار هذا المرض .

وقال الوكيل الفني للوزارة مهدي القيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولي الوزارة اليوم ، ان ” الكوادر البيطرية استنفرت كامل جهودها للحد من انتشار هذا المرض من خلال القيام بحملات مستمرة لمكافحة القراد الناقل للمرض في المحافظات ” ، مطمئناً المواطنين بأن الوضع مسيطر عليه بالكامل ولا توجد خطورة من تناول اللحوم بعد الطهي .

بدوره اكد مستشار الوزارة لشؤون الثروة الحيوانية، حسين علي سعود أن ” المرض ليس بجديد في العراق وانما مستوطن منذ عام 1979 “، مبينا ان ” الكوادر والخبرات المحلية في دائرة البيطرة تعمل للحيلولة دون انتشار هذا المرض ما ادى الى انحساره ، حيث لم تظهر الا حالات فردية “، مشيرا الى ان ” المرض لا يؤثر على الثروة الحيوانية بل يستوطن فيها “.

من جانبه قال مدير دائرة البيطرة صلاح فاضل ان ” دائرة البيطرة مستمرة باتخاذ كافة الاجراءات الهادفة الى عدم ظهور هذا المرض “، مشيرا الى اجراء حملات تغطيس خلال السنوات السابقة للقضاء على المسببات المرضية فضلا عن توزيع المبيدات على المستشفيات البيطرية في المحافظات ، والعمل على الحد من الجزر العشوائي للحيوانات “.